سامسونج تستفيد من كورونا ومحاصرة هواوى بالاسواق

أعلنت شركة سامسونج العالمية عن ارتفاع أرباحها خلال الربع الأخير من العام الماضي 2020 بنسبة 26% بسبب زيادة الطلب الناتج عن تحول الكثير من انماط العمل ليكون عن بعد ومشاهدة التلفزيون بسبب جائحة كورونا مما أثر فى زيادة مبيعات الرقائق والشاشات.

وارتفعت أسهم سامسونج 67% منذ شهر سبتمبر الماضى، بعد النقص العالمي في الشرائح مما زاد معه طلب الشركات على تأمين مستلزمات الإنتاج من مصنعي الرقائق بعقود آجلة.يتماشى التقدير البالغ (8.24 مليار دولار) لأرباح الفصل المنتهي في ديسمبر م على الرغم من ضعف مبيعات الهواتف الذكية وتكاليف التسويق وارتفاع الوون مقابل الدولار الأميركي.

كما اعلنت الشركة كأكبر مورد لرقائق الذاكرة ومصنع للهواتف الذكية في العالم، إن الإيرادات سترتفع على الأرجح 1.9% ..ويتوقع الخبراء أن تعلن سامسونج عن قفزة في شحنات رقائق الذاكرة في الربع الاخير من 2020 مقارنة مع الربع السابق، مما يبدد أثر انخفاض الأسعار التى انتعشت على الأرجح في الربع الحالي، إذ يعود عملاء مراكز الاتصالات لشراء الرقائق وكذلك يعود الطلب من الهواتف الذكية للجيل الخامس وأجهزة الكمبيوتر المحمولة وصناعة الرسومات والسيارات.وذكر مركز ” كاونتر بوينت ” للأبحاث إن سامسونج سجلت على الأرجح انخفاضا 17.5% بحسب تقديرها في شحنات الهواتف الذكية في الربع المنتهي في ديسمبر مقارنة مع الربع السابق، بسبب أساس مرتفع ناجم عن مبيعات نشطة في الربع المنتهي في سبتمبر والمنافسة من هاتف أبل الجديد آيفون12.

عوضتها استراتيجية تهدف لملء الفراغ الذي تركته خسارة هواوي لحصة سوقية بعد لوائح تنظيمية أميركية قيدت الإمدادات.

كما تأثرت أرباح الشركة سلبا بفعل ارتفاع الوون مقابل الدولار الأميركي. وتحقق سامسونج القدر الأكبر من أرباحها بالدولار.

زر الذهاب إلى الأعلى