وزير المالية: «التحليل الذكي» للإقرارات الإلكترونية يكشف حالات التهرب الضريبى دمج الاقتصاد غير الرسمى فى الاقتصاد الرسمى لتحقيق العدالة الضريبية تحصيل حق الدولة وتعظيم الإيرادات العامة لزيادة الإنفاق على الصحة والتعليم

رئيس شركة «إكسيل»: نقلة نوعية لتعزيز الحوكمة..

ورفع كفاءة التحصيل الضريبي أكد الدكتور محمد معيط وزير المالية، أن المرحلة المقبلة ستشهد إطلاق مشروع متابعة الحالات الضريبية بنظام التحليل الذكي للبيانات الضريبية بالتعاون مع شركة «إكسيل»؛ بما يُسهم في حوكمة المجتمع الضريبي بشكل أكثر دقة، ودمج الاقتصاد غير الرسمي في الاقتصاد الرسمي، وتحقيق العدالة الضريبية، وتحصيل حق الدولة، وكشف أي حالات للتهرب الضريبي، وزيادة نسبة الالتزام الطوعي بسداد الضرائب المستحقة، على النحو الذي يُساعد في تعظيم الإيرادات العامة للدولة؛ بما يُمَّكنها من تعزيز أوجه الإنفاق على الصحة والتعليم، باعتبارهما الركيزة الأساسية لأي تنمية حقيقية.

أضاف الوزير، أن مشروع متابعة الحالات الضريبية بنظام التحليل الذكي للبيانات الضريبية يُعد أحد الروافد الأساسية للمشروع القومى لتحديث وميكنة منظومة الإدارة الضريبية، حيث يستهدف تحليل بيانات منظومة الإقرارات الضريبية بما فيها الفواتير الإلكترونية وإقرارات ضريبتي الدخل والقيمة المضافة، وتعاملات الجمارك.

أكد م أحمد سرحان رئيس شركة «إكسيل»، أن مشروع التحليل الذكي للحالات الضريبية، يُعد نقلة نوعية لتحقيق العدالة الضريبية وتعزيز حوكمة المجتمع الضريبي، لافتًا إلى أن نظام التحليل الذكي يُعتبر من أهم المشروعات التي تقوم بتحليل البيانات، وربطها بمختلف أنواع الضرائب والجمارك.وأضاف أن المشروع يهدف إلى تحقيق تكامل بيانات الممولين بما يُساعد في رفع كفاءة التحصيل الضريبي، وتحقيق العدالة الضريبية، على النحو الذي يُسهم في المتابعة الدقيقة لكل التعاملات المالية ودعم اتخاذ القرار، اعتمادًا على بيانات دقيقة وسليمة.

زر الذهاب إلى الأعلى