اورنچ مصر تشارك في المنحة الرئاسية لدعم العمالة غير المنتظمة من خلال “اورنچ كاش”

أعلنت شركة اورنچ مصر، أسرع شبكة في مصر، عن مشاركتها في صرف الدفعة الأولى من المرحلة الرابعة للمنحة الرئاسية المخصصة لدعم العمالة غير المنتظمة المتضررة من تداعيات فيروس كورونا، وذلك من خلال خدمة “اورنچ كاش” التي تعد من أسهل الطرق للحصول على الخدمات المالية دون بطريقة سريعة وأمنة من فروع الشركة مع مراعاة اتباع كافة الإجراءات الاحترازية اللازمة.


وتأتي مشاركة “اورنچ” عبر خدمة ” اورنچ كاش” في إطار دعم مبادرة رئيس الجمهورية لدعم العمالة اليومية المتضررة من الجائحة، وإيمانا منها بضرورة تحقيق أقصى استفادة ممكنة من التكنولوجيا وخاصة الخدمات الرقمية للحد من انتشار الفيروس واستغلال النجاحات التي تحققت بالتعاون مع الدولة المصرية في ملف التحول الرقمي والشمول المالي.


ومن خلال المحافظ الإلكترونية ومئات الفروع في مختلف أنحاء الجمهورية فضلا عن آلاف ماكينات الصراف الآلي ونقاط البيع ، تسهم خدمة “اورنچ كاش” في توزيع وصرف منح العمالة غير المنتظمة بأسهل الطرق وأسرعها وأكثرها أمانا وحفاظا على العملاء من مخاطر الازدحام .


وتاتي مشاركة اورنچ في المرحلة الرابعة من صرف المنحة الرئاسية بعد النجاح الكبير الذي حققته خدمة “اورنچ كاش” في المرحلة الاولي، الأمر الذي نال إشادة كبيرة من العملاء بتجربتهم من حيث السهولة وسرعة الحصول على المنحة واحترافية منظومة “اورنچ كاش” بالكامل إذ توفر عدة خدمات أخرى بجانب الحصول على المنحة مثل دفع الفواتير والاشتراكات الحكومية وتحويل الأموال وغيرها.


وتساهم ” اورنچ كاش” في صرف منحة هذه المرحلة لعدد يزيد بنحو 3 مرات مقارنة بالمرحلة الأولى في دليل آخر على نجاح استخدام محفظتها الإلكترونية في إيصال المنحة لمستحقيها وتخفيف الأعباء عليهم.
ومن جهته، عبر الاستاذ أحمد متولي مدير إدارة الدفع الإلكتروني بشركة اورنچ مصر عن فخره بمشاركة اورنچ في المرحلة الرابعة لصرف منحة العمالة غير المنتظمة عبر خدمة اورنچ كاش، مؤكدا أن الخظوة تستكمل خطوات أخرى عديدة اتخذتها الشركة لتسهيل حياة المصريين في الجائحة.


وأضاف متولي “حرصنا على المشاركة في هذه المرحلة أيضا لاستثمار النجاح المتحقق في المراحل السابقة وتأكيدا على دعم جهود الدولة المصرية في مواجهة تداعيات هذا الوباء وآثاره السلبية علي العمالة الغير منتظمة”
وتابع “من جهة أخرى نؤمن بأن التكنولوجيا هي حجر الزاوية الأهم في مواجهة تداعيات كورونا، وأن بوسعنا تقديم الكثير من الخدمات للمصريين للتخفيف من تداعيات الوباء من خلال ما نملكه من تقنيات حديثة وبنية تحتية ذكية وشبكة مدفوعات رقمية محترفة، ولذلك كنا أول من تعاون مع مؤسسات الدولة لصرف منحة العمالة عبر محافظ الموبايل الإلكترونية في تأكيد واضح على المستوى المتميز والسرعة الكبيرة الذي وصلت إليه مصر في مجالات التحول الرقمي والشمول المالي”.

زر الذهاب إلى الأعلى