بداية من سبتمبر، تطبيق «اطلب» ينطلق رسميًا تحت اسم «طلبات»

تطبيق «طلبات» ينطلق اليوم في مصر، وهو التطبيق الرائد في توصيل الطعام والبقالة في المنطقة العربية. واستكمالًا لمسيرة التّوسع، أعلنت «طلبات» عن نيتها عن إضافة 20 ألف مطعم جديد إلى التطبيق بحلول نهاية عام 2020 وذلك سعيًا إلى تحقيق تجربة لا مثيل لها للعملاء من حيث تنوع المنتجات وأسعارها المقبولة وسرعة التوصيل.

بالإضافة إلى ذلك، ستُطلق الشركة متجر «طلبات مارت» للتسوق الإلكتروني والتوصيل السريع بحلول نهاية العام، سيستطيع المصريون طلب البقالة وغيرها من المنتجات عبر التطبيق، وستصلهم في غضون 30 دقيقة أو أقل.

تلحق هذه التفاصيل الجديدة بما أعلنته الشركة الشهر الماضي بأنَّ «طلبات» ستكون في خدمة ما يقرب من 55 مليون مصري في جميع أنحاء الجمهورية. هذا بالإضافة إلى التوسُّع الطّامِح إلى توفير 50 ألف وظيفة جديدة للسائقين بنهاية 2020.يرى سفيان المرزوقي؛ المدير العام لطلبات مصر، أن هذا اليوم يُعد حدثًا بارزًا وعلامة فارقة في مجال توصيل الطعام في مصر.

«اليوم، سنبدأ بالتغير الجذري للطريقة التي اعتادها المصريون عند طلب الطعام والبقالة إلكترونيًا. فالأمر ليس مجرد تغيير اسم التطبيق أو تغير اللون الأصفر إلى لون برتقالي، فمع هذا التغيير سنبدأ برؤيةٍ جديدةٍ وأهداف كبيرة. نحن متحمسون جدًا لنبدأ في تقديم تجربة عالمية للمصريين؛ تجربة فريدة من حيث تنوع المنتجات وأسعارها المناسبة وسرعة توصيل الطلبات».

«لنا أهدافٌ طموحةٌ جدًا؛ فنحن نسعى لإضافة 20 ألف مطعم جديد إلى التطبيق وتوفير 50 ألف وظيفة للمصريين كسائقي توصيل بحلول نهاية عام 2020. ونحن نتعهد بأن نظل في طليعة مطوري قطاع التوصيل وتوفير المزيد من الفرص والوظائف للمصريين».وأعلن سفيان المرزوقي أن «طلبات» ستُغيّر العديد من المجالات الأخرى بخلاف توصيل الطعام عبر إطلاقها متجر «طلبات مارت»، خدمة التسوق السريع “quick commerce” للبقالة عبر التطبيق.

«طموحنا في الوقت الحالي هو تغيير الطريقة النمطية التي يطلب بها الناس الطعام والبقالة إلكترونيًا. سنُطلق خدمة «طلبات مارت» بنهاية 2020، وهذه هي خطوتنا القادمة في مجال توصيل البقالة للمنازل، حيث يستطيع العملاء الحصول على ما يحتاجون من بقالة وخضروات في غضون 30 دقيقة أو أقل على مدار ساعات اليوم وطوال أيام الأسبوع».

«التسوق السريع – “quick commerce” – هي خطوتنا المستقبلية في مجال التوصيل. فسنعمل جاهدين على توصيل المنتجات التي طُلبَت إلكترونيًا خلال ساعة واحدة فقط. تلك المنتجات ليست محصورة فقط في الطعام والبقالة، بل ستشمل أيضًا الملابس والأجهزة الإلكترونية وأي شيء يُمكن توصيله» .

yllix
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق